فضيحه العوادم

فضيحه العوادم تطل من جديد

ولكن هذه المرة تنال من شركه مرسيدس بنز الالمانيه
فقد استدعى وزير النقل الالمانى اندرياس شيوير الرئيس التنفيذى لشركة دايملر دايتر تيسيتشه
للحضور فى مقر الوزارة وذلك للرد على اتهامات جديده موجهه إلى شركه دايملر
وذلك للتلاعب فى نتائج اختبارات معدلات العوادم المنبعثة من سيارات الديزل من إنتاج مرسيدس
ولم يتضح إلى الان موعد اللقاء المقرر بين وزير النقل ورئيس دايملر
وكانت قد اكتشفت هيئه النقل البرى الاتحادية الالمانيه أن شركه دايملر وهى الشركه الأم لشركة
مرسيدس بنز الالمانيه قد استخدمت تكنولوجيا تتيح لسيارتها من فئه مرسيدس فإن طراز فيتو
قد قامت بتقليل كميات العوادم المنبعثة من سيارات فيتو التى تعمل بالسولار أثناء الاختبارات
وذلك مقارنه بكميات العوادم المنبعثة أثناء السير فى ظروف التشغيل الطبيعيه
وهذا يتيح للسيارات التهرب من الإشتراطات البيئية
وقد زكرت هيئة النقل البرى الاتحادية الألمانية يوم الجمعه الماضى أنها قد رصدت
عنصري تحكم محددين فى المحرك يجعلان المحرك يصدر كميات أوكسيد النيتروجين السام
أثناء سير السياره فيتو على الطريق وذلك بكميات أكبر من المنبعثة أثناء عمليات الاختبارات

وقد أمرت هيئة النقل البرى الألمانية شركه دايملر باستدعاء حوالى 4900 سياره من فئه

سيارات مرسيدس فان طراز فيتو والتى تعمل بمحركات السولار بسعة 1.6 لتر وذلك من مختلف أنحاء العالم
وبما فى ذلك 1370 سياره فى ألمانيا
وترفض شركه دايملر الاتهامات الموجهة من قبل هيئة النقل البرى الاتحادية بشأن فضيحه العوادم
وتؤكد استعدادها التعاون الكامل مع التحقيقات
وعلى الفور أصدر وزير النقل الالمانى أوامره إلى هيئه النقل الاتحادية بتعقب المزيد من
الحالات  المشتبه فيها من سيارات مرسيدس  فإن

ويتوقع وزير النقل الألماني أن تتحلى مرسيدس بالوضوح والشفافية مع عملائها

وقد زكرت صحيفه بيلد الألمانية أن دايملر قد استدعت حوالى 120 الف سياره من مختلف أنحاء العالم تعمل بالديزل
فى حين أن مجله شبيجل الألمانية قد أوضحت يوم الجمعه الماضى انه من المتوقع استدعاء
لما يصل إلى 600 الف سياره ديزل من مختلف أنحاء العالم  وذلك بسبب فضيحة العوادم
وقد زكرت تقارير إخبارية أن هيئة النقل البرى قد اختبرت بالفعل برنامج الكمبيوتر والذى
سيستخدم فى حل مشكله التلاعب فى كميات العوادم

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *